Menu

عمداء سابقين لهيئة المحامين يتضامنون مع القضاة المعفيين ويرفضون إحالة المحامين على القضاء العسكري


سكوب انفو-تونس

عبّر أربعة عمداء سابقين للهيئة الوطنيّة للمحامين، عن "رفضهم لأحكام المرسوم 35 لما يحمله من تكريس لسيطرة السلطة التنفيذيّة على القضاء وخرق لمبدأ الفصل بين السلط وخطورة هذا التمشي على الحقوق والحريّات المكفولة بالدستور".

ودعا كل من العميد البشير الصيد والعميد عبد الرزاق كيلاني والعميد عامر المحرزي والعميد شوقي الطبيب، "السلطة التنفيذية إلى التراجع عن القرارات المتخذة في هذا الشأن واحترام حقّ كل قاض في الاطلاع على ملفه وعلى التهمّ الموجهة والدفاع عن نفسه كحقه في الطعن في كل قرار يراه مجحفا بحقوقه".

كما أكّد العمداء السابقون في بيان لهم، أمس الثلاثاء، "مساندتهم للقضاة في كل التحركات الاحتجاجية التي يقومون بها دفاعا عن استقلاليتهم وتمسكهم بعدم الخضوع للسلطة التنفيذية".

وجدّد أيضا، "رفضهم لإحالة المحامين على القضاء العسكري وصدور أحكام بالحرمان من مباشرة المهنة في سابقة خطيرة شكلت تدخلا سافر في اختصاص حصري لمجلس الهيئة الوطنية للمحامين الذّي له سلطة مسك الجدول ضمانة لاستقلال المحاماة". 

{if $pageType eq 1}{literal}