Menu

عبد الرحمان: سيتم التصويت في الاستفتاء على سعيّد وليس على الدستور ولن يّطلعوا عن فحواه


سكوب أنفو-تونس

قال الوزير الأسبق فوزي عبد الرحمان، إنّه أمام عدم إمكانية مناقشة الدّستور بشكل تفصيلي، وأمام انعدام فرصة تنظيم نقاش عام موضوعي وعقلاني للمشروع، لن يبقى أمام المشاركين غير الإجابة بنعم أم لا في الاستفتاء على شخص صاحب المشروع دون الاطلاع على النص الدستوري.

وأضاف عبد الرحمان، في تدوينة له اليوم الأربعاء، أنّه "من المفارقات العجيبة جدا، أن أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد كان له نفس الموقف من الاستفتاء بصفة عامة قبل أن يغير قصر قرطاج رأيه".

وتابع بالقول، "التونسي بطبعه الغالب مواطن لا يريد أن يكون خارج الشرعية ولذلك فالفكر المعبَّر عنه في الغالب هو مع الشرعية القائمة مهما كان مصدرها ومهما كانت شرعيتها، ولذلك فإن الدّاعين لرفض المسار شكلا قبل الخوض في مضامينه لا يعبرون عن الصّوت الغالب في الَمجتمع على الأقل ظاهريا".

ولفت الوزير الأسبق، إلى تزايد الدعوات المناصرة للرئيس للمشاركة في الاستفتاء المقبل بنعم بتعلة الوطنية ومساندة الرئيس، وفي المقابل دعوات كذلك (أقل عددا) للمشاركة بلا (دون قراءة للمشروع) وكتعبير لرفض مسار الرئيس، مبرزا أنّ الصّورة غير واضحة وهي غير سليمة ولعلّ أهمّ سؤال سيسمح بإزاحة بعض الضباب على المشهد بالإجابة على "من يكتب مشروع النصّ النّهائي للنّصّ الدّستوري لمشروع الرئيس؟".

{if $pageType eq 1}{literal}