Menu

الحزب الجمهوري يدين مشاركة تونس مع الكيان الصهيوني في مناورات عسكرية بالمغرب


سكوب أنفو-تونس

أدان الحزب الجمهوري، انخراط منظومة 25 جويلية في مسار التطبيع على أكثر من صعيد، محمّلا رئيس الجمهورية المسؤولية الكاملة في انتهاج سياسة تضرب في العمق الثوابت الوطنية للشعب التونسي ودولته المنحازة لقضايا امتها في التحرر والانعتاق من نير الاحتلال.

ونبّه الحزب، في بيان له، مساء أمس، من الانخراط في سياسة المحاور المعادية لمصالحنا الوطنية والقومية، الذي سيكون له أسوأ الأثر على علاقاتنا بمحيطنا الاقليمي ويشكل طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني الذي يواجه ببسالة آلة الحرب الصهيونية.

ودعا الجمهوري، إلى الانسحاب الفوري لتونس من هذه المناورات، مطالبا الجهات الرسمية بتقديم كشف مفصل للشعب التونسي عن خلفيات المشاركة فيها.

ويشار إلى أنّ المملكة المغربية ستحتضن مناورات عسكرية الأكبر في إفريقيا أطلق عليها اسم " الأسد الافريقي 2022" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبمشاركة عدة دول منها تونس إلى جانب جيش الاحتلال الصهيوني. 

{if $pageType eq 1}{literal}