Menu

هيئة الدفاع عن الحريات والديمقراطية تطالب بوقف توظيف القضاء العسكري ضدّ معارضي 'الانقلاب'


 

سكوب أنفو-تونس

طالبت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات والديمقراطية، بوقف محاكمات الرأي واستخدام القضاء العسكري لتتبع المدنيين المعارضين للانقلاب، وإطلاق سراح كافة المساجين والموقوفين في قضايا صحافة ورأي.

وشدّدت الهيئة في بيان لها اليوم الثلاثاء، على ضرورة تحرير الاعلام من الضغوط ومحاولات التركيع، ورفع اليد عن السلطة القضائية، والمضي إلى حوار وطني جامع يشمل المنظمات والأحزاب وكل القوى الوطنية الفاعلة لإيجاد مخارج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الجاثمة على البلاد، جراء التمسك بالانفراد بالسلطة والتعنت في الرأي والتجاهل المديد لتلك الملفات الحارقة التي ترتبط بها المصالح المعيشية الحيوية لعامة الناس.

واعتبرت هيئة الدّفاع عن الحريات والديمقراطية، أن كل ما بُنيَ على باطلٍ باطلٌ ولا يُعتد به، مطالبة في الوقت نفسه بالعودة إلى الشعب وإنهاء الوصاية المفروضة عليه كي يُقرر مستقبله بنفسه، بما في ذلك تعديل الهنات في دستور 2014 وفقا للضوابط والشروط المنصوص عليها في هذا الشأن.

  

{if $pageType eq 1}{literal}