Menu

الصحبي بن فرج: مسار المواجهة بين السلطة القائمة والمركزية النقابية انطلق اليوم


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الناشط السياسي الصحبي بن فرج، أنّ البلاد تعيش حالة صدام بين المركزية النقابية والسلطة القائمة، منتقدا في الوقت نفسه طريقة تسيير الحكومة للمفاوضات والقرارات التي تتخذها وآليات عمل.

وقال بن فرج، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس اليوم الخميس، إنّ مسار المواجهة بين السلطة والمركزية النقابية انطلق اليوم، وكان بالإمكان تفادي ما وقع لو تم اعتماد منهج الحوار، على حدّ تعبيره.

ولفت الناشط السياسي، إلى أنّ الإضراب العام لا يمكن أن يعطّل المفاوضات بين الحكومة والاتحاد، لافتا إلى استئناف حكومة يوسف الشاهد الحوار بعد 24 ساعة من تنفيذ إضراب عام من قبل اتحاد الشغل، وفق تصريحه.

وأكّد المتحدّث، أنّ موقف الاتحاد العام التونسي للشغل من الحوار الوطني سليم، مبرزا أنّه لو وافق رئيس الجمهورية على مبادرة اتحاد الشغل المتعلقة بالحوار، لكان عدد المعارضين لمسار 25 جويلية أقل من الآن، ولتم حل المسائل الاجتماعية والسياسية بصفة جملية، على حد تقديره.

وأشار بن فرج، إلى أنّ رئيس الجمهورية لا يريد الحوار من البداية، لكن القوى الأجنبية والمؤسسات المالية دعت إلى الحوار، مردفا بالقول، "أتفهّم رفض القوى السياسية المشاركة في الحوار". 

{if $pageType eq 1}{literal}