Menu

عدنان حاجي : يريدون تحجيم دور اتحاد الشغل وهذا ما يعكس برنامج سعيّد..لكنه عبث..


 

 

سكوب أنفو- تونس

ذكرالناشط السياسي عدنان حاجي ، بأنه كان من السهل على الحكومة تفادي الإضراب الذي تم تنفيذه اليوم في القطاع العام في كامل البلاد، لو أن الحكومة تفاعلت مع نقطتين أساسيتين في مطالب الاتحاد.

وقال حاجي، لدى  حضوره في برنامج "حديث الساعة:، على اكسبراس اف ام، الخميس، بأن النقطة الأساسية هي  إلغاء المنشور عدد 20 الذي لا داعي ولا معنى له، ، لافتا إلى أن مطالب النقابات لا تنحصر فقط في مطالب مالية،على حدّ قوله.

 ودعا حاجي، الحكومة إلى ضرورة  فتح باب التفاوض في كل المطالب المهنية وفي كل المجالات، والاقتصار في العودة لمسؤوليها في الملفات المالية.

وأضاف  إنه كان من الممكن جدولة الاتفاقات وتقسيمها لتفعيلها في آجال قريبة كل سنة أو كل سنتين على سبيل المثال، ولكن وضع سقف 7 سنوات لتطبيقها يعد زمنا غير مقبولا ومطولا جدا، معتبرا أنه لا نية للحكومة الحالية في حل هذه الاشكاليات  مرجحا أن يكون ذلك لخلق مناخ جديد داخل البلاد وتحجيم دور المنظمة الشغلية ودور الأحزاب وهو الاحتمال الأقرب للواقع والذي يعكس برنامج رئيس الجمهورية.

وتابع قوله :" الإتحاد أخرجوه من هذا الحوار.. وأرادوا أن يرسموا للاتحاد حدودا حتى لا يتجاوزها وهذا من الخطأ والعبث لمن لا يقرأ التاريخ.. ولا أعلم إن كانت الحكومة تقدّر خطورة ما تقوم به أو لا؟".

{if $pageType eq 1}{literal}