Menu

وصول زعماء ألمانيا وفرنسا وإيطاليا إلى كييف للتعبير عن التضامن


 

سكوب أنفو- وكالات

 دوت عدة صفارات إنذار من غارات في كييف مع بدء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي زيارة مشتركة لإظهار الدعم لأوكرانيا التي تكافح للصمود في وجه هجوم روسي.

ووصل الزعماء الثلاثة إلى العاصمة الأوكرانية في وقت مبكر اليوم الخميس ، بعد سفرهم معا أثناء الليل في قطار يستخدم في نقل كبار الزوار إلى أوكرانيا.

وقال ماكرون لدى وصوله "إنها لحظة مهمة...إنها رسالة وحدة نبعث بها إلى الأوكرانيين، رسالة دعم  للحديث عن الحاضر والمستقبل، إذ أن الأسابيع المقبلة، كما نعلم، ستكون عصيبة".

وكان ماكرون، الذي تعرض لانتقادات في الداخل والخارج لعدم زيارته لأوكرانيا في وقت مبكر، قد قال مرارا إنه لن يذهب إلا عندما تكون الزيارة "مفيدة" وإنه لن يقوم بمجرد زيارة رمزية لإظهار التضامن.

وسينضم كلاوس يوهانيس رئيس رومانيا إلى الزعماء الثلاثة لإجراء محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من المتوقع أن تتطرق إلى مسعى كييف للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي إلى جانب الحرب ذاتها.

وقال ماكرون "نحن هنا، وسنرافق الرئيس زيلينسكي إلى موقع حرب شهد مذابح".

وذكر تلفزيون "بي.إف.إم تي في"، الفرنسي،  أن الزعماء سيزورون إربين حيث تقول أوكرانيا إن روسيا ارتكبت أعمالا وحشية واسعة النطاق، بينما تنفي روسيا ذلك.

 

{if $pageType eq 1}{literal}