Menu

حزب العمال يحمل رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية مسؤولية حماية أعضاء لجنة الحريات


 

سكوب أنفو-تونس

 

أدان حزب العمال حملات التشهير والتهديد والتشويه التي طالت أعضاء لجنة الحريات الفردية والمساواة بسبب التقرير الذي أصدرته، مؤكدا على انحيازه المبدئي ومساندته للنقاط التي وردت بالتقرير وخاصة منها التي تتعلق بالأركان المدنية والتقدم والمساواة.

ودعا حزب العمال في بيان له، الى مناقشة كافة القضايا التي أثارها التقرير، مشيرا الى ان محاولة رئيس الجمهورية لاستغلال هذه القضية لأغراض سياسوية لن يمس من قيمة التقرير ولن يمنع الشعب التونسي من التمتع بحريته وحقوقه، حسب نص البيان.

واستنكر الحزب صمت رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة إزاء عمليات التهديد التي استهدفت تقرير لجنة الحريات.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}