Menu

فاضل عبد الكافي الإضراب العام غدا كارثة كبرى للبلاد والرئيس لا يٌصدر حلولا وإنما فقط مراسيم وقوانين


 

 

سكوب أنفو- تونس

وصف  فاضل عبد الكافي، رئيس حزب آفاق تونس ، الاضراب العام المقرر تنفيذه غدا الخميس 16 جوان بـ"الكارثة الكبرى على البلاد" .

 

وقال عبد الكافي، إنّ الاضراب من حقّ المنظمة الشغيلة  والأجراء ، خصوصا وأنهم نادوا إلى تفعيله منذ شهر ماسي الفارط، إلى جانب مطالبتهم الحكومة بسحب المنشور عدد 20 دون جدوى .

وأضاف عبد الكافي، أنّ الدولة التونسية اليوم والرئيس سعيّد عاجزون عن  فضّ مشاكل البلاد ابسطها وأثقلها ، لعلّ أبرزها القدرة الشرائية للمواطن ، مذكرا بأزمة النفايات في صفاقس، مشيرا إلى أن سعيّد لا يعمل على الحلول بل على اصدار المراسيم والقوانين فقط لا غير ، وفق قوله.

في سياق آخر، دعا المتحدّث ، خلال حضوره ببرنامج "بوليتيكا"، على الجوهرة اف ام، الاربعاء،  الرئيس سعيّد إلى الاستقالة بعد نتائج حملة الاستفتاء ، في حالة  كانت إجابة التونسيين لها بالرفض و"لا"، والدعوة إلى انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة .

وأكدّ عبد الكافي، أن حزبه لن يناشد أو يبايع سعيّد في حملة الاستفتاء ورفضه مشروعه ، وذلك على خلفية آدائه الكارثي  والمسار الخاطئ الذي اتخذه أيضا بعد 25 جويلية ، وفق تقديره .

{if $pageType eq 1}{literal}