Menu

اتحاد الشّغل: الاضراب العام فرصة للاجراء للتشبث بحقوقهم والتساخير غير قانونية


 

سكوب أنفو – تونس

 قال الاتحاد العام التونسي للشّغل، إنّ إضراب أعوان القطاع العام يوم 16 جوان 2022 هو "فرصة للأجراء لتأكيد وحدتهم وتشبّثهم بحقوقهم وتحدّيهم للهرسلة والتهديدات بما فيها التسخيرات غير الدستورية وغير القانونية".

وأوضح الاتحاد، في بيان صادر عنه، الاربعاء،  أن أعوان القطاع العام يخوضون الخميس 16 جوان 2022 إضرابا من أجل الدفاع عن حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية، بعد "مماطلة الحكومة في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة واستهانتها ببرقية التنبيه بالإضراب الصادرة منذ 31 ماي 2022 والتي جاءت بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية منذ 23 ماي 2022".

وأشار الاتحاد  الى  أنّ ما آلت إليه الوضعية الاجتماعية للأجراء بكلّ أصنافهم "من تدهورٍ غير مسبوق، في ظلّ أجور زهيدة وأمام غلاء المعيشة وتدهور المقدرة الشرائية وتدنّي الخدمات الاجتماعية وارتفاع الثقل الضريبي واستشراء الاحتكار والتهريب وتزايد البطالة"، معتبرا انها "قضايا عجزت الحكومات المتتالية عن حلّها لاتّباعها سياسات وخيارات لا شعبية ولا اجتماعية".

وبيّن  "الحكومة الحالية تصرّ على نفس نهج الحكومات السابقة متنكّرة لحقوق الشغّالين ومصمّمة على تحميلهم تبعات خياراتها بما تخطّط له من إجراءات لنسف المكتسبات والتراجع عن الاتفاقيات".

{if $pageType eq 1}{literal}