Menu

عزالدين سعيدان: ' تونس بحاجة إلى من ينقذها وليس شخص همّه مشروعه ومستقبله السياسي '


 

سكوب أنفو- تونس

قال الخبير الاقتصادي، عزالدين سعيدان، إنّ الخسائر المتراكمة في المؤسسات العمومية أصبحت اليوم 15 مليار دينار بعد أن كانت  3 مليار دينار في 2014.

وأضاف سعيدان، خلال حضوره ببرنامج"رونديفو 9" على قناة التاسعة، مساء الثلاثاء، أنّ صندوق النقد الدولي ينتظر ان تساهمن الدولة التونسية في اصلاح نفسها عبر برنامج إصلاحي متكامل للخروج من الأزمة الاقتصادية منها اصلاح منظومة الوظيفة العمومية ( كتلة الاجور) ، اصلاح منظومة الدعم  واصلاح منظومة المؤسسات العمومية.

وانتقد سعيدان،في ذات الصدد،  سياسة الحكومة في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي، خاصة مع عدم تطبيق الإجراءات التي التزمت بها الحكومة لإنعاش الإقتصاد.

وأكد سعيدان على ضرورة إصلاح منظومة التعويض الذي يثقل كاهل الدولة ويزيد من تدهور الوضع الإقتصادي، محذرا من غياب فرص الإستثمار في القطاع العام والخاص.

واستنكر المتحدّث عدم إستغلال ثروات البلاد من فسفاط ومحروقات وحبوب والهرولة بدل ذالك إلى الإقتراض الخارجي .

في سياق آخر، حذّر عزالدين سعيدان من مسار الاستفتاء وفشله فيما بعد  متسائلا " اذا فشل الاستفتاء سيستقيل الرئيس ومن سيمسك البلاد فيما بعد؟"

وتابع قوله " أفضل الحلول اليوم هو قبول الرئيس الغاء الاستفتاء وتعويضه بانتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة وارجاع الهيئات الدستورية ".

وختم بالقول " اليوم تونس بحاجة إلى من يقودها وليس شخص همّه الوحيد مستقبله ومشروعه السياسي "

{if $pageType eq 1}{literal}