Menu

واشنطن بوست: شركة أميركية تسعى للاستحواذ على برنامج "بيغاسوس" للتجسس


سكوب أنفو- وكالات

أفادت مصادر مُطلعة لصحيفة واشنطن بوست، أنّ شركة الدفاع الأميركية "إل ثري هاريس"  تُجري محادثات مع مجموعة "إن إس أو" (NSO) الصهيونية المدرجة في القائمة السوداء الأميركية من أجل  الاستحواذ على قدرة برنامج بيغاسوس الخاص بالتجسس على الهواتف.

وأضافت الصحيفة أنّ الصفقة تعتبر مُحاولة لإنقاذ بعض أرباح الشركة الصهيونية التي تواجه ضائقة مالية خطيرة، من خلال بيع منتجها الأكثر قيمة لشركة ستحصر استخدامه على الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين الموثوقين.

ووفقا للصحيفة فإن عقبات كبيرة تقف أمام الاتفاق بين الشركتين، بما في ذلك مواقف الحكومتين الأميركية وحكومة تل أبيب.

و أدرجت وزارة التجارة الأميركية في نوفمبر 2021، شركة "إن إس أو" الصهيونية التي طوّرت برنامج بيغاسوس، ضمن قائمة الشركات المحظورة؛ لأنها تشكل تهديدا للأمن القومي الأميركي.

وبررت الوزارة قرارها بأن الشركة باعت برامج تجسس لحكومات أجنبية استخدمتها في استهداف مسؤولين حكوميين وصحفيين وغيرهم، وطوّرت برمجية "مكّنت حكومات أجنبية من ممارسة قمع عابر للحدود، وهو ممارسة الحكومات الاستبدادية التي تستهدف معارضين وصحفيين وناشطين خارج حدودها السيادية لإسكاتهم". 

{if $pageType eq 1}{literal}