Menu

وكالة ستاندرد آند بورز: خطر ارتفاع الديون السيادية يهدّد تونس في ظل نقص الدّعم المالي


سكوب أنفو-تونس

كشفت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية، في تقرير لها اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "ما هي الأنظمة المصرفية في الأسواق الناشئة الأكثر عرضة لضغوط التمويل الخارجي ولماذا؟"، أنّ البنوك في تركيا وتونس هي الأكثر عرضة لمخاطر نقص السيولة العالمية المتوجهة للأسواق الناشئة، وذلك في ظل رفع أسعار الفوائد في الأسواق العالمية.

واستعرضت الوكالة، تأثير السياسة النقدية المتشددة على 5 أسواق ناشئة هي مصر وإندونيسيا وقطر بجانب تونس وتركيا.

وأظهرت النتائج تعرض البنوك في تركيا بشكل مباشر لمخاطر ارتفاع أسعار الفوائد نتيجة مديونيتها الأجنبية الكبيرة، بينما ستتعرض البنوك في قطر بدرجة أقل لهذه المخاطر.

وستتعرّض البنوك في الدول الأخرى لخطر ارتفاع الديون الخارجية للشركات، كما في إندونيسيا، أو لخطر ارتفاع الديون السيادية كما هو الحال في تونس، بينما سيكون الخطر بدرجة أقل بالنسبة لمصر مقارنة بهما.

ولفت التقرير، إلى ارتباط المخاطر بالانتقال السياسي في تونس وتأثيره المحتمل على المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، مبرزة أنّه من الوارد في ظل غياب انتقال سلس ودعم مالي متعدد الأطراف ان تتعرض السلط الحكومية التونسية لضغوط شديدة، وأنّه قد تكون لذلك تداعيات سلبية على الاقتصاد الكلي والنظام المصرفي. 

{if $pageType eq 1}{literal}