Menu

وزيرة الماليّة: لدينا باقي أصل الدين والفوائد علينا تسديدها خلال هذه السنة لتجنب إعادة هيكلتها والذهاب إلى نادي باريس


سكوب أنفو-تونس

قالت وزيرة المالية سهام نمصية، إن الحكومة تمكنت من تسجيل فائض في الميزانية قدر ب 314 مليون دينار في ميزانية الدولة الثلاثية الأولى من سنة 2022، في الوقت الذي سجل عجز الميزانية خلال الثلاثية الاولى من سنة 2021 ب 885 مليون دينار.

و بيّنت الوزيرة، في تصريح للإذاعة الوطنيّة، اليوم الاثنين، أن تسجيل الفائض، و يعود إلى "المجهودات التي قامت بها الحكومة في ترشيد النفقات وتحسين الاستخلاص، وهذا بالإضافة الى تمكنها من تسديد أكثر من 2600 مليون دينار بالنسبة لأصل الدين".

 لكنها استدركت قائلة، "لا ننسى أن لدينا باقي أصل الدين والفوائد التي سيتم سدادها خلال هذه السنة والمتأتية من قروض لم تأخذها الحكومة الحالية لكن في إطار استمرارية الدولة علينا تسديدها لتجنب إعادة هيكلة القروض ونادي باريس". 

 كما كشفت سهام نمصية أن للحكومة أيضا نفقات لم تنجز بعد "قمنا فقط ب 19 بالمائة من جملة النفقات وتبقى لنا 25 بالمائة من النفقات المسجلة في ميزانية الدولة ولم نصل الى نسبة الانجاز الكاملة".

وأضافت أيضا، "حاجيات التمويل في ميزانية 2022 تتجاوز ال 19 مليار دينار ونحن في حاجة إلى تمويل داخلي و خارجي".

 وبخصوص التمويل الداخلي، تحدثت وزيرة المالية عن الاقتراض الداخلي من البنوك والتي قسمت إلى 4 مراحل كل ثلاثي ب 350 مليون دينار "لكننا تحصلنا في القسط الأول على 564 مليون دينار"، مشيرة في ذات السياق إلى وجود مؤشرات إيجابية قبل غلق الموعد النهائي للاكتتاب الوطني المحدد بيوم 13 جوان.  

{if $pageType eq 1}{literal}