Menu

اتّحاد الشغل: البرنامج الإصلاحي للحكومة هو أخطر ما يمكن أن يحدث للشعب


سكوب أنفو-تونس

قال صلاح الدين السالمي الأمين العام المساعد باتحاد الشغل إنه "يتحدى وزير الاقتصاد والتخطيط والتنمية سمير سعيد أن يثبت أنّ الاتحاد العام التونسي للشغل شارك في برنامج إصلاحات الحكومة".

 وأشار السالمي، خلال كلمة ألقاها اليوم السبت 11 جوان 2022 بنابل ضمن ندوة اطارات نقابية تحضيرا لإضراب 16 جوان، إلى أنه تمّ الزج باسم المنظمة الشغيلة في مشروع وصفه بـ "المدمّر للشعب التونسي".

ورفع السالمي خلال خطابه بمقر الاتحاد الجهوي بنابل، كتاب برنامج الإصلاح الحكومي، متوجها بالقول إلى وزير الاقتصاد وكل أعضاء حكومة "أتحداكم أن تحضروا معنا وجها لوجه في برنامج تلفزي وتكشفوا عن ممثل الاتحاد الذي التقيتموه، نريد أن نعرف الطرف الممضي على هذا البرنامج"!.

كما أضاف "هذا البرنامج هو جوهر الخلاف مع الحكومة وهو أخطر ما يمكن أن يحدث لتونس".

و تابع مخاطبا سعيد "هذا الوزير الذي أرفض تسميته، وزير الاقتصاد والتخطيط والمالية يصرّح بأن البرنامج تم إعداده بالتوافق مع الاتحاد العام التونسي والشغل، إذا عليه أن يسمي الأعضاء الذين وقعوا وتفاوضوا معه أو يعلن للشعب التونسي أن الاتحاد لم يُدعَ ولم يستشر ولم يدل برأيه في مشروع مدمر ومفقر للشعب التونسي، قولوا للشعب شرّكنا الأطراف الاجتماعية باستثناء الاتحاد العام التونسي للشغل".

 كما توجه السالمي بالقول لرئيسة الحكومة نجلاء بودن قائلا "يا رئيسة الحكومة انت إمرأة طيبة وصادقة كوني صادقة مع نفسك وقولي للشعب إنكم تحاورتم مع الجميع إلا مع الاتحاد العام التونسي للشغل". 

{if $pageType eq 1}{literal}