Menu

برلين تعلن التعاون مع باريس بشأن آلية تضامن في سياسة اللاجئين الأوروبية


 

سكوب أنفو- تونس

 أعلنت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر،  أن ألمانيا ستشارك في آلية تضامن محتملة لدعم دول الاتحاد الأوروبي المطلة على البحر المتوسط  في التعامل مع طالبي اللجوء.

وقالت فيزر ، للصحفيين، الجمعة، قبل اجتماع مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج عندما سُئلت عن عدد اللاجئين الذين ستكون ألمانيا على استعداد لاستقبالهم لتخفيف الأعباء عن البلدان المطلة عن البحر المتوسط، إن برلين وباريس ستمضيان قدما معا في هذا الأمر، ولم تذكر رقما محددا، وفق ما أوردت وكالة الانباء الالمانية .

ويجري الوزراء محادثات، من بين أمور أخرى، حول آلية تضامن جديدة يمكن أن تخفف أعباء استقبال المهاجرين عن اليونان وقبرص وإيطاليا ومالطا وإسبانيا.

ويمكن لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى المشاركة طواعية في الآلية، والتعهد للدول الخمس بالمساعدة في التعامل مع أولئك الذين يسعون إلى الحماية ويصلون إلى تلك الدول عن متن قوارب. ويمكن أن يكون هذا الدعم في صورة استقبال طالبي اللجوء من هذه البلدان أو تقديم الدعم المالي لها.

ولم يتضح بعد ما إذا كان سيكون هناك اتفاق بالفعل حول هذه الآلية.

وقبل الاجتماع، قدّرت فيزر أنه يمكن مشاركة عشرة إلى 12 دولة فيها، كما لم يتضح أيضا ما إذا كانت هذه البلدان ستستقبل لاجئين أم ستقدم المساعدة بطرق أخرى.

{if $pageType eq 1}{literal}