Menu

بعد تصريحات سامية عبو: مركز الدراسات القانونية والقضائية ينفي تمتع حرم الرئيس بمعاملة خاصة


سكوب أنفو-تونس

أكد مركز الدراسات القانونية والقضائية، أن حرم رئيس الجمهورية إشراف شبيل تمارس مهامها داخل المركز، نافيا وجود أي معاملة خاصة بها.

و كشف المركز، في بلاغ له أمس الخميس، أنه "خلافا لما تم تداوله مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي وما تم التصريح به فإن جميع القضاة بما فيهم القاضية حرم رئيس الجمهورية إشراف شبيل ينجزون أعمالهم القضائية داخل المركز وكذلك خارجه دون التقيد بضابط الدوام الإداري مثلهم كمثل باقي زملائهم القضاة داخل المحاكم".

 و شدّد المركز على انضباط القضاة في القيام بواجباتهم المهنية بمن فيهم القاضية اشراف شبيل، "التي لا تتمتع بأي معاملة خاصة تجاه واجباتها المهنية وتؤكد حرصها على انجاز عملها في كل المواقيت المحددة مع فريق العمل الذي تعمل ضمنه وهي متواجدة في جميع جلسات العمل المقررة لكل أسبوع". و نفى المركز " أي تصريح مخالف لما ذكر في البلاغ"، داعيا إلى ضرورة التحري قبل بث هذه الادعاءات والتي توحي بأن من صرح بها لا علم له بطبيعة العمل القضائي داخل المركز ولا ما بلغه من مستوى علمي متميز بفضل تفاني وانضباط القضاة وباقي الموظفين والعاملين به" . 

و يأتي هذا البلاغ ردا على تصريحات القيادية في التيار الديمقراطي سامية عبو و التي قالت في وقفت احتجاجية  أمام مقر المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة أن زوجة رئيس الجمهورية تتقاضى 4500 دينار شهريا دون عمل . 

{if $pageType eq 1}{literal}