Menu

عماد الحمامي: الإسلام السياسي انتهى و على الدستور القادم أن ينأى عن الإيديولوجيات


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي السابق في حركة النهضة عماد الحمامي، أن الاسلام السياسي انتهى ولا مستقبل له في تونس، مشددا على ضرورة النأي بالدستور القادم عن الإيديولوجيات.

وتابع الحمامي، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء 7 جوان 2022، ''الإسلام ليس في خطر، وسيكون مهما أن يبتعد الدستور القادم عن الإيديولوجيا وأن يتم التركيز على القضايا الاقتصادية والاجتماعية، كفانا صراعات وصدامات ومن له حلول فليقدمها من أجل مصلحة تونس.''

وأضاف  أبضا، في حديثه عن الأحزاب الإسلامية، ''أعتقد أنه لا مستقبل للأحزاب الإسلامية في تونس ولا أنصح بالتصويت لها". 

{if $pageType eq 1}{literal}