Menu

تعيينات أثارت الجدل: ولاة ومعتمدون ووزراء جدد لإنجاح الاستفتاء


 

سكوب أنفو-تونس

أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، أمس الإثنين 6 جوان 2022 عن حركة في سلك الولاة عين من خلالها 13 واليا بمناسبة لقائه بقصر قرطاج، نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة، وتوفيق شرف الدين، وزير الداخلية حول الوضع العام في البلاد والاستعدادات لإنجاح الاستفتاء.

الولاة الجدد أغلبهم من المقربين من قيس سعيد وتجمعهم به علاقة قوية زادتها قوة الرحلة التي قطعها الرئيس قبل أن يصل إلى قصر قرطاج فجلهم منسقون جهويون آمنوا به وقطعوا معه الاف الكيلومترات أو مفسرون لبرنامجه.

الملف للانتباه أن بعض الولايات تجاوزت فتورة شغور المنصب فيها السنة أو أكثر لكن قرب موعد الاستفتاء دفع بالرئيس الى تعيين ولاة من أبناء الجهة على ولايتهم في سابقة غريبة الواضح منها هو الرغبة في عدم تضييع الوقت وانطلاق الولاة مباشرة في أعمالهم وتنفيذ المطلوب منهم وخاصة إنجاح الاستفتاء.

مصادر مطلعة أكدت لسكوب أنفو، أن حركة الولاة سيعقبها حركة في المعتمدين الأول والمعتمدين قد تتجاوز أكثر من مائة معتمدية و سبعة معتمدون أول سيكون تعيينهم من حزام الرئيس و مفسري حملته و منسقيه في الولايات و المعتمديات و هو حق للرئيس و يتحمل كامل المسؤولية في نجاح أو فشل المعيينين.

كما أكدت نفس المصادر نية الرئيس اجراء تعديل وزاري قد يشمل على الأقل وزارة سيادة بعد فشل بعض الوزراء في إثبات ولائهم للرئيس وفي تسيير الوزرات المكلفين بتسييرها.

تعينات اثارت الكثير من الحبر حول كفاءة المعينين خاصة ان بعض الولاة طالت فترة بطالته وليست له تجارب في الإدارة والتسيير وتم الزج به في منصب سيادي حساس قد يؤدي فشله فيه الى مزيد تعميق الازمة التي تعيشها البلاد. 

{if $pageType eq 1}{literal}