Menu

نقابة القضاة: الاقتطاع من الأجور وتجويع وترهيب القضاة لن يدفعهم للتنازل ولن يجعلهم خاضعين


سكوب أنفو-تونس

أكّد الكاتب العام لنقابة القضاة يسري السلطاني، الاقتطاع من الأجور وممارسة سياسة التجويع والترهيب ضد القضاة لن تدفعهم للتنازل.

وأعلن السلطاني، في تدّخل هاتفي بإذاعة شمس أف أم اليوم الثلاثاء، عن استعداد القضاة للتضحية من أجل الدفاع عن حقوقهم، خاصة حق الدفاع عن النفس والحفاظ على استقلالية الهيكل القضائي، بحسب قوله.

وشدّد المتحدّث، على أنّ المس من الأمان المالي للقضاة لن يجعل منهم قضاة خاضعين، لافتا إلى أنّهم ليسوا ضد الإصلاح بل مع عملية إصلاح وفق الأطر القانونية يكفل للقضاة حق الدفاع عن أنفسهم، وفق تصريحه.

وقال الكاتب العام لنقابة القضاة، "نحن لا ندافع عن أشخاص أو متورطين في الفساد لكن ندافع عن حق القضاة في قرينة البراءة وحق الدفاع عن النفس والمحاكمة العادلة".

وبيّن المتحدّث، أنّه كان بإمكان التفقدية النظر في ملفات القضاة حولها شبهات وإحالتها على المجلس الاعلى للقضاء المؤقت ومعاقبة كل متورط، مقّرا في الوقت نفسه بوجود تجاوزات وشبهات في القضاء، ولكن المرسوم الرئاسي نسف كل حقوق القضاة، على حد تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}