Menu

جمعيّة الدفاع عن الحريات الفردية: قرار إعفاء قضاة لتهم "أخلاقيّة" هتك معلن لقرينة البراءة


 سكوب أنفو-تونس

استنكرت الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية، خطاب رئيس الجمهورية يوم 1 جوان 2022 والذي نسب خلاله لبعض القضاة تهما أخلاقية لتبرير عزلهم من بينها الزنى وجلسات خمرية.

واعتبرت  الجمعيّة، في بيان لها، نشر اليوم الاثنين، أن هذه التصرفات مخالفة لمنطق المسؤولية وتمس حقوق الأشخاص وحرياتهم، وفق بيان صادر عنها

وشددت على أن هذه الاتهامات لا تعدو أن تكون إلا "تجييشا استعراضيا" ضد ممارسة الأشخاص للحريات الفردية.

كما لفتت إلى أن تصريحات الرئيس ثم عزل القضاة بناء على تقارير وليس على أحكام قضائية باتة ليس إلا هتكا معلنا لقرينة البراءة والحق في محاكمة عادلة، وفق نص البيان.

وأشارت أيضا، إلى أن المسّ من الحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم جريمة يعاقب عليها القانون التونسي.

 وأعربت جمعية الدفاع عن الحريات الفردية عن استغرابها من عدم تحرك الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية بعد تسريب وثائق رسمية من محاضر بحث تتضمن أسماء ومعطيات لقضاة قام الرئيس بعزلهم، داعية إلى للتحرك العاجل حماية لحقوق القضاة المعنيين. 

{if $pageType eq 1}{literal}