Menu

الصادق بلعيد: الشعب هو الذي يقرر عبر الاستفتاء ودورنا يقتصر على التشاور وتقديم مقترحات


سكوب أنفو-تونس

قال الرئيس المنسق للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة الصادق بلعيد، إن الدستور الجديد يجب أن يحتوي على منظومة اقتصادية واجتماعية واضحة و "يجب أن يقدم تصورات في النمو والرفاه والسعادة".

 و أكّد بلعيد، لدى حضوره بإذاعة اكسبراس، اليوم الاثنين 6 جوان 2022، أن الأولوية في المرحلة المقبلة هي الجانب الاقتصادي، منتقدا دستور سنة 2014 الذي كان دستورا "سياسويا "، و لم يحتوي على منظومة اقتصادية:" لهذا السبب طالبت من المشاركين في الاجتماع يوم السبت تقديم تصوراتهم و رؤيتهم لتونس في السنوات المقبلة هل هي تصورات ترتكز على الفلاحة؟ على السياحة؟ ام على التجارة".

وأفاد أيضا بأنّه طلب من المشاركين تقديم تصوراتهم خلال 72 ساعة "لأن هذا التوقيت كافي لتقديم التصورات"، داعيا في ذات السياق إلى التفكير بإيجابيه.

كما جدد الصادق بلعيد تأكيده بأن هذه اللجنة هي لجنة استشارية وليست لجنة قرار، "الشعب التونسي هو الذي يقرر عبر الاستفتاء ودورنا يقتصر على التشاور وتقديم مقترحات وتنتهي مهمتي حين أقدم وثيقة حصيلة المشاورات يوم 15 جوان المقبل".

و أوضح الصادق بلعيد في حواره الاذاعي أن الحوار يجب أن يكون تشاركيا مع الجميع "لهذا السبب قمنا بدعوة سياسيين و فنانين مختصين في الاقتصاد من بينهم هاشمي عليه و راضي المدب و الذين سيكونون لجان فرعية للتفكير في الحلول الاقتصادية"، مرجّحا إمكانية الترفيع في عدد المشاركين من 42 إلى 50 مشارك. 

{if $pageType eq 1}{literal}