Menu

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يعتذر عن المشاركة في الحوار الوطني


 

سكوب أنفو- تونس

أعلن المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة ، في بيان له، السبت،  عن اعتذاره على تلبية الدعوة للمشاركة في  الحوار الوطني مؤكدا أنه تلقى دعوة من العميد الصادق بلعيد، رئيس الهيئة الاستشارية للجمهورية الجديدة.

وأرجح المرصد  رفضه المشاركة ،  على خلفية ما رأه بأن الهيئة ليست سوى استشارية، وهو ما يجعل مخرجاتها لا تلزم الا اصحابها دون صاحب القرار ، معتبرا أنّ هذا الحوار يقتصر على مُساندي النهج الذي سلكهرئيس الجمهورية، كما صرّح بذلك بلعيد نفسه، وهو ما يُقصي كل المعارضين، ما يجعل من المشاركة تعبيرا عن التناغم أكثر منها مساهمة في الحوار .

 ورأى المرصد أنّ استبعاد أهم القوى السياسية والاجتماعية المُؤثّرة في المشهد السياسي التونسي وأهم الكفاءات الوطنية العليا من الحوار من شأنه ان يحد من جدواه وان يعصف بمصداقيته .

وأكد  أن مهمّتي الحوار الوطني وصياغة دستور جديد للبلاد يستوجبان وقتا طويلا، ولا يُمكن منطقيّا إنجاز مهمّتين بهذه الأهميّة في أسبوعين.

 

{if $pageType eq 1}{literal}