Menu

منظمات وجمعيات: مرسوم إعفاء القضاة توجه خطير نحو الديكتاتورية بأكمل تجلياتها


سكوب أنفو-تونس

اعتبرت جمعيات ومنظمات ومواطنات ومواطنون، في بيان مشترك، اليوم الجمعة، أن انتهاج المسلك الانفرادي المتسلط لإعفاء القضاة بعد أن تم الاستيلاء على المجلس الأعلى للقضاء، ضرب واضح وصريح لسلطة دستورية ومواصلة في نهج الاستبداد بالسلطة والانفراد بها وتوجه خطير نحو الديكتاتورية بأكمل تجلياتها.

وندّدت المنظمات، بهذه التصرفات التي قالت إنّها تذكرنا بما قامت به حكومة الترويكا في 2012 بإعفاء القضاة في حركة هدفها الأساسي ترهيب وتخويف وتركيع القضاة.

وأكّد البيان، وجوبية إصلاح القضاء في إطار دولة القانون الحامية للحق في المحاكمة العادلة، دونما تضليل للرأي العام وتحصين للأوامر الرئاسية من أي طعن.

ودعت الجمعيات، القضاة إلى الوقوف بكل حزم وجرأة ضد هذه الإعفاءات التسلطية، معلنة مساندتها لتحركاتهم / هن من أجل حماية السلطة القضائية وحماية القضاة والقضاء من أي تعسف.

كما دعت، كل الشخصيات الوطنية والأكاديميين/ات والمثقفين/ات والأحزاب السياسية إلى الوقوف ضد الحملة الممنهجة التي يتوخاها رئيس الدولة، من أجل تركيع القضاء وضمان تبعيته للسلطة التنفيذية وكذلك ضرب استقلالية كل المؤسسات الرقابية والهيئات المستقلة

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}