Menu

تل أبيب تفضل حلاّ دبلوماسيا على المواجهة بشأن البرنامج النووي الإيراني


 

 

 

سكوب أنفو- وكالات

 أبلغت تل أبيب الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة ،  الجمعة،  أنها تفضل حلاّ دبلوماسيا على المواجهة بشأن البرنامج النووي الإيراني لكنها قد تتحرك بمفردها، مؤكدة تهديدا مستترا منذ فترة طويلة بشن حرب استباقية. 

وجاء الإنذار خلال اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي الذي يزور تل أبيب  في أعقاب دعوات من القوى الغربية لمجلس محافظي الوكالة لتوبيخ طهران لعدم ردها على أسئلة بشأن آثار اليورانيوم في مواقع نووية غير معلنة.

وذكر بيان لمكتب بينيت أن رئيس الوزراء "أكد على أهمية توصيل مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة واضحة لا لبس فيها لإيران في قراره المقبل".

ولم يصدر أي تعليق بعد من مكتب جروسي.

 

{if $pageType eq 1}{literal}