Menu

الوطد والمسار يرفضان المشاركة في الحوار الوطني


 

سكوب أنفو- تونس

 جدّد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد رفضه المشاركة في اللجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية (الحوار الوطني)، معتبرا أن كل مخالف من أعضائه لهذا الموقف لا يلزم الحزب ويضع نفسه خارج صفوفه.

وكان رئيس اللجنة عميد المحامين ابراهيم بودربالة قد كشف عن قائمة المدعوين لأول اجتماعات اللجنة الذى سينعقد يوم غد السبت بدار الضيافة بقرطاج، وتضم ممثلين عن منظمات وطنية وأحزاب وشخصيات سياسية ومدنية ، من بينهم القيادي في الوطد الموحد منجى الرحوي.

وقال الحزب في بيان أصدره مساء أمس الخميس " انه يرفض المشاركة في حوار وطني معلوم النتائج والمخرجات" .

كما أعلن حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي، اعتذاره عن المشاركة في الحوار بصيغته الحالية، بعد أن اكد تلقيه دعوة من بودربالة .

وأوضح في بيان أصدره مساء الخميس، أن المرسوم عدد 30 لا يوفّر أرضية ملائمة لحوار جدي بمشاركة الأحزاب السياسية التي ثبت عدم تورطها في الفساد والإرهاب والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني.

واعتبر أن اقتصار هذا الحوار على الطابع الاستشاري وانطلاقه من مخرجات مسبقة تعتمد على الاستشارة الوطنية التي لم تحظ بمشاركة مواطنية واسعة ، من شأنه أن يتحوّل إلى عملية تزكية للمشروع الفردي لرئيس الجمهورية .

{if $pageType eq 1}{literal}