Menu

حراك 25 جويلية: ندعم رئيس الجمهورية الذي التزم بعدد من النقاط التي طالبنا بها


سكوب أنفو-تونس

كشف رئيس المكتب السياسي لحراك 25 جويلية، محمود بن مبروك، أن الحراك سبق وأن طالب بمحاسبة القضاة محل الشبهة على اعتبار استحالة محاسبة الفاسدين في ظل قضاء يتستر على ملفات و يحمي أشخاص محل شبهة في ملفات كبيرة، على حد تعبيره.
و واصل بن محمود القول، في ندوة صحفية، اليوم الخميس، أن الفراغ فسح المجال أمام عدد من القضاة لإعادة التموقع ومواصلة تجاوزاتهم، مشددا أن حراك 25 جويلية سبق وان تقدم بعدد كبير من الشكايات في حق عدد منهم.
وبخصوص الاستفتاء المبرمج في 25 جويلية القادم،  قال محمود بن مبروك أن الكلمة الفصل ستكون للشعب الذي سيخرج البلاد من المشهد السياسي الذي وصفه "بالمتعفن والمقرف"، مؤكدا دعم حراك 25 جويلية لرئيس الجمهورية قيس سعيد الذي التزم على حد قوله بعدد من النقاط التي طالب بها الحراك.

وفسر بن مبروك، أن حراك 25 جويلية سبق وأن طلب من قيس سعيد العمل على إعادة هيبة مؤسسة رئاسة الجمهورية على اعتبار ان النظام السياسي القديم أضعف دور منصب الرئيس من خلال وضعه في عزلة. 

{if $pageType eq 1}{literal}