Menu

مجلس الأمن يدعو لتحقيق عاجل في استهداف البعثة الأممية بمالي


 

سكوب أنفو- وكالات

دعا مجلس الأمن الدولي، مساء الاربعاء،  إلى تحقيق عاجل في هجوم استهدف البعثة الأممية لتحقيق الاستقرار في مالي "مينوسما"، فيما اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الهجوم "قد يشكل جريمة حرب".

وكانت  بعثة "مينوسما" قد أعلنت في بيان لها ، مقتل جندي أردني وإصابة 3 آخرين من قوات حفظ السلام التابعة لها أثناء تصديهم لهجوم إرهابي في منطقة كيدال شمالي مالي.

 

ودعا مجلس الأمن حكومة مالي الانتقالية إلى "التحقيق العاجل في الهجوم على حفظة السلام، وتقديم الجناة إلى العدالة".

وقال البيان، إن "المشاركة في التخطيط أو التوجيه أو الرعاية أو شن هجمات ضد قوات بعثة (مينوسما) تشكل أساساً لفرض عقوبات، وفقاً لقرارات المجلس ذات الصلة".

وأضاف أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة، بغض النظر عن دوافعها وأينما ومتى وقعت وأياً كان مرتكبوها".

وشدد بيان أعضاء المجلس، على "ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي ومموّلي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية الشائنة إلى العدالة".

 

وتحتفظ بعثة "مينوسما" بأكثر من 13 ألف جندي موزعين في شمال ووسط مالي لاحتواء العنف المتصاعد في البلد الإفريقي.

وتشهد مالي منذ عام 2012 أزمة أمنية متواصلة، ففي ماي 2021، استولى الجيش على الحكم وأعلن رئيس المجلس العسكري أسيمي غويتا، تجريد الرئيس باه نداو، ورئيس الوزراء مختار وان من صلاحياتهما.

{if $pageType eq 1}{literal}