Menu

ونيّس: ثقافة الانغلاق ليست في صالح الدولة ووجود لجنة البندقية في تونس شرعي


سكوب أنفو-تونس

أكّد الديبلوماسي ووزير الخارجية الأسبق أحمد ونيّس، أنّ ثقافة الانغلاق ليست في صالح تونس ولا في صالح بناء دولة المؤسسات، معتبرا أنّ الاستراتيجية البناءة هي الانفتاح.

واعتبر ونيس، خلال حضوره بإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء، أن الخيار الديبلوماسي التونسي الأنسب هو الإبقاء على الانفتاح، مشدّدا على أنّ القرار يبقى داخليا ما لا شكّ فيه، وأنّ لا تتلقى دروسا خاصة في مجال الديمقراطية، بحسب تصريحه.

ولفت الديبلوماسي، إلى أنّ شرعية وجود لجنة البندقية في تونس اكتسبتها من حكومة الباجي قائد السبسي سنة 2011 حيث صدرت مبادرة من ديوانه في تلك الفترة إلى المجلس الأوروبي لعقد شراكة مع اللجنة واستشارتها، وفق قوله.

ويذكر أنّ رئيس الجمهورية في لقائه أمس بوزير الشؤون الخارجية، وصف التقرير الصادر عن لجنة البندقية بالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لتونس، مؤكدا أنّ سيادة تونس ليست للمساومة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}