Menu

الصادق بلعيد لديلو: استقيت معلوماتي بخصوص تعويضات بن سالم من مصادرها


سكوب أنفو- تونس

قال العميد الصادق بلعيد، في ردّه على القيادي السابق في حركة النهضة سمير ديلو، الذي دعاه في تدوينة على فايس بوك، للاعتذار بعد اتهام الوزير الأسبق المنصف بن سالم بالحصول على تعويضات بـ 700 ألف دينار، إن "المعلومات الموجودة في الفيسبوك أخطر مما قلت".

و في تصريح لديوان أف أم، اليوم الاثنين 30 ماي 2022، أضاف بلعيد أنّه يوجد في  مُحرك البحث "غوغل"، ، أسماء الشخصيات التي تمتعت بالتعويضات من بينها المرحوم منصف بن سالم، مؤكد أنّه أنّه استقى معلوماته من مصدرها.

و دعا القيادي بحركة النهضة، سمير ديلو، في تدوينة على فايس بوك يوم 27 ماي الجاري، الصادق بلعيد للاعتذار لما اعتبره تشويها لشخص القيادي الراحل بحركة النهضة المنصف بن سالم بعد أن صرّح بلعيد أنّ الأخير تمتع بتعويضات مالية، وجاء في تدوينة ديلو ما يلي:

"سي الصّادق .. لم تكن لك أمانة التّثبّت قبل التّشويه فلتكن لك شجاعة الإعتذار ..!

اطّلعت منذ قليل على تصريح للسّيّد الصّادق بلعيد ( الرّئيس المنسّق للهيئة الوطنيّة الإستشاريّة من أجل الجمهوريّة الجديدة ، والمؤتمن على صياغة دستور الرّئيس ) أشار فيه بتلميح يعادل التّصريح بأنّ " هناك وزيرا نهضاويّا سابقا - في إشارة للمرحوم الدّكتور المنصف بن سالم - حصل على تعويض ب 700 ألف دينار بعدما عاد لعمله بالجامعة قبل أن يصبح وزيرا في وقت لاحق "..

كنت زميلا للمرحوم وأعرف الملفّ جيّدا ..ولا عُذر للسّيّد بلعيد في ترديد هذا الإفتراء وترويج هذا التّشويه الكاذب إن كان ناقلا غير مختلِق ، فقد كان بإمكانه التّثبّت من مصادر رسميّة في وزارة الماليّة ووزارة التّعليم العالي ورئاسة الحكومة ..

سي الصّادق .. لم يفت وقت سحب ما قلت والإعتذار عنه ..

فإن لم تفعل فقد جنيت على ما بقي من مصداقيّتك" 

{if $pageType eq 1}{literal}