Menu

كورشيد: هيئة مكافحة الفساد أُغلقت بالقوة القاهرة واليوم أخر أجل لتصريح النوّاب بمكاسبهم


سكوب أنفو-تونس

أفاد النائب بالبرلمان المنحل مبروك كورشيد، بأنّ اليوم هو آخر يوم للتصريح بالمكاسب عند المغادرة للنواب بعد حل البرلمان من طرف رئيس الجمهورية يوم 30 مارس الفارط.

وقال كورشيد، في تدوينة له اليوم الاثنين، إنّه "بغض النظر عن شرعية مرسوم حل البرلمان ومشروعيته فان غلق باب هيئة مكافحة الفساد ووضع أمنيين أمامها وطرد موظفيها يجعلنا جميعا أمام حالة تعذر حقيقي للتصريح، بفعل الأمير في القيام بواجب التصريح والمخالفة بذلك لأحكام الفصل 10 من قانون التصريح على المكاسب الذي أوجب أن تكون في ظرف شهرين من تاريخ المغادرة أمام هيئة مكافحة الفساد تحديدا".

وأضاف، "فعل الأمير المشبه بالقوة القاهرة يرفع المسؤولية عن صاحبه وهو عذر شرعي للإعفاء منها، ولكن من المؤسف أنّ مؤسسات الدولة يفعل بها مثل ما كان مع هيئة مكافحة الفساد وهي المؤمنة على معطيات شخصية لتونسيين صرحوا لديها بمكاسبهم وآخرين أدلو لديها بمعلومات في غاية الخطورة على سلامتهم وسلامة أمن التونسيين".

واعتبر أنّ "هذا القوس من الاستهتار بالقانون والمؤسسات الذي أمعن فيه قيس سعيد يجب أن يغلق في أقرب الآجال وتعود المؤسسات إلى عملها الاعتيادي ويتم تطويرها وإصلاحها بتجربة نقد بناء لا بالمهاترات كما يقع الآن". 

{if $pageType eq 1}{literal}