Menu

موظفو المكاتب الجهوية لهيئة مكافحة الفساد يطالبون سعيّد بالنظر استعجاليّا في وضعياتهم


سكوب أنفو-تونس

 

اعتبرت موظفة بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالكاف وممثلة عن المكاتب الجهوية للهيئة عائدة الاسمر، أن الوضعية الاجتماعية التي يعيشها موظفو الهيئة في مكاتبها الفرعية منذ اغلاقها واحالة موظفيها على البطاقة القسرية حرجة، حسب تعبيرها، منذ ما يقارب الستة أشهر.

وشددت الأسمر، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الاثنين 30 ماي 2022 على أنه تم إيقاف موظفي الهيئة في فروعها الجهوية بصفة فجئية دون معرفة الأسباب في ديسمبر 2021 أي بعد 3 أشهر من غلق المقر المركزي للهيئة.

كما أكّدت أن المكاتب الفرعية واصلت عملها بصفة عادية إلى أن تم اعلامهم بعدم المباشرة عبر بريد الكتروني من طرف المكلف بالتسيير المالي والاداري للهيئة.

وطالبت الأسمر بضرورة النظر في هذا الملف بصورة استعجالية نظرا للوضعية الاجتماعية للموظفين المحالين على البطالة والتي وصفتها بالحرجة في ظل عدم الوضوح بخصوص تاريخ استئنافهم لنشاطهم.

وطالبت الأسمر رئيس الجمهورية بإيجاد حل لهذه الوضعية، متسائلة عن مصير الملفات التي ما تزال في المكاتب الجهوية ولم تقع احالتها على الفرع المركزي للهيئة.

وأبرزت الأسمر أن تصريحاتها تأتي في إطار الحياد التام، قائلة "نحن لن ندخل تحت أي تجاذبات سياسية فقط أردنا أن يصل صوتنا للرئيس للمطالبة بحقوقنا". 

{if $pageType eq 1}{literal}