Menu

وزير خارجية مالي: نثق في تونس لمساعدتنا على تجاوز وضعنا الدقيق والمكلف اقتصاديا وأمنيا


سكوب أنفو-تونس

التقى وزير الخارجية عثمان الجرندي، نظيره المالي عبد الله ديوب، على هامش مشاركته في القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي يومي 27 و28 ماي 2022 بملابو/غينيا الاستوائية.

واستعرض اللقاء، العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين وتبادل الرأي حول الوضع في مالي ومراحل الانتقال السياسي التي يشهدها هذا البلد.

وأبرز الوزير المالي، أن مسار الانتقال السياسي متواصل ببلاده بالرغم من التعقيدات والصعوبات الجمة المحيطة به، باعتبار الموقع الجغرافي لمالي وتوسطها منطقة الساحل بما يجعلها أكثر عرضة للأنشطة الارهابية والجريمة المنظمة.

وأكد الوزيران، أن التحديات الأمنية الجسيمة التي تعرفها منطقة الساحل والصحراء واستيطان الارهاب في ربوعها، يستدعي تضافر الجهود وإحكام التنسيق بين دول المنطقة وشمال افريقيا لمواجهة هذه التحديات واحتواء تداعياتها.

وعبر الجرندي، عن تطلع تونس إلى أن تستعيد مالي مكانتها كطرف فاعل في منطقة الساحل والصحراء التي باتت محل تجاذبات متنوعة، تستوجب اهتماما دوليا أكثر فاعلية واستجابة لمتطلبات محاصرة الارهاب الدولي.

كما تم التأكيد على أهمية وضع خطة محكمة لتبادل المعلومات ورصد التحولات لهذه الظاهرة من أجل مكافحتها بالتعاون مع مختلف الأطراف الأخرى، بما في ذلك المنظمات الأممية المعنية بمكافحة الارهاب والتطرف العنيف والجريمة المنظمة.

وأعرب الوزير المالي، عن ثقته في تونس بوصفها عضو في مجلس السلم والأمن الافريقي لتفهم الوضع في مالي والمساعدة في مختلف الدوائر الافريقية والدولية على أن تتخطى مالي هذا الوضع الدقيق والمكلف اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وأمنيا للمنطقة بأسرها. 

 

{if $pageType eq 1}{literal}