Menu

نزار الشعري: الحكمة التونسية ورجاحة عقل القيادات السياسية مطلوب للخروج من الازمة


 سكوب أنفو- تونس

قال رئيس حركة قرطاج الجديدة ، نزار الشعري، إنّه "ومثلما جرت العادة فإنّ الدبلوماسية الجزائرية متحفظة جدا ولا تتتدخل  في شؤون غيرها، لكن المرة هذه خرجت على المألوف على اعتبار وأنها أكثر بلد قريب من تونس وواعية بخطورة الوضع في بلادنا". 

واضاف الشعري ، في تدوينة نشرها على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس،  بأنّ من يريد أن لا يتدخل أي طرف في شؤون تونس الداخلية عليه  ايجاد حلّ بالخروج من المأزق بالحكمة  التونسية ورجاحة عقل قياداتنا السياسية .

وقدّم الشعري، حلولا لذلك ، تتمثّل اولا، لازم توفير مخرج آمن ويحفظ ماء الوجه لبعض الشخصيات السياسية المثيرة للجدل.

ثانيا، حفاظا على هيبة الدولة لابد انو السيد الرئيس يكمل العهدة بالصلاحيات التي يضمنها له دستور 2014.

ثالثا، يقوم مجلس الأمن القومي بالإشراف على المرحلة الانتقالية لبناء الجمهورية الجديدة.

رابعا، تكليف رئيس حكومة مسنودا من مجلس الأمن القومي،  ليشكّل حكومة خروج من الازمة و يكون  دورها إرجاع الثقة لتدوير عجلة الاقتصاد .

ويقوم رئيس الحكومة بجمع كل الأطراف السياسية في حوار وطني شامل يهدف إلى تركيز اعمدة الجمهورية الديمقراطية الجديدة والإعداد لانتخابات نزيهة وديمقراطية وشفافة في 2024.

خامسا، اذا تعذر كل هذا فلابد من المرور مباشرة إلى انتخابات رئاسية مبكرة يشرف عليها مجلس الأمن القومي، وفق نص التدوينة .

{if $pageType eq 1}{literal}