Menu

مختص في معالجة النفايات: محرقة السياب ستسبب كارثة بيئيّة من خلال إفرازغازات مسرطنة


سكوب أنفو-تونس

أفاد الخبير المختص في معالجة وتثمين النفايات والأستاذ الجامعي جلال بوزيد، بأن كلفة اعتماد حل المحرقة الإيكولوجية لحرق النفايات بصفاقس ستكون مرتفعة جدا، مشيرا إلى أنه من الممكن الضغط على الكلفة بالتثمين الحراري الكهربائي وفق قوله.

وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم الخميس، أن المحرقة الإيكولوجية تفرز الكهرباء وتنتج الحرارة، مبينا أن مصنع السياب غير قادر في الوقت الحالي على القيام بهذه العملية، مشددا على ضرورة حلحلة الأزمة فعلا وليس بالحلول الترقيعية حسب تقديره.

كما قال بوزيد إن محرقة النفايات المزمع تركيزها بمصنع السياب ستكون لها تأثيرات وتداعيات سلبية على البيئة حيث ستفرز غازات سامة مسرطنة.

ويذكر أن تنسيقية البيئة والتنمية بصفاقس علّقت، في بيان، على ما تم تداوله بخصوص استغلال تجهيزات مصنع السياب لحرق النفايات . 

{if $pageType eq 1}{literal}