Menu

خبير اقتصادي: من المرجح التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بعد فصل الصيف


سكوب أنفو-تونس

رجح الخبير الاقتصادي، صفوان بن عيسى، إمكانية التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بعد فصل الصيف إذا انطلقت المفاوضات الرسمية في الأسابيع المقبلة.

وبيّن الخبير، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الخميس، أنّ المفاوضات لم تنطلق رسميا بعد "في المفاوضات توجد شروط أولية على مسائل جوهرية "

وأشار الخبير الاقتصادي الذي شارك في المفاوضات السابقة إلى أن نقاط التفاوض التي ناقشتها تونس مع الصندوق منذ سنوات تعلقت بمسألة التقليص في الاجور الى 12 بالمائة و التقليص في نسبة الصرف.

 من جانبها، اكدت وزيرة المالية سهام نمصية أنه كان لها ورئيسة الحكومة نجلاء بودن ومحافظ البنك المركزي مروان العباسي خلال المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس لقاء مع ممثلي صندوق النقد الدولي، تمثل في جلسة عمل مع رئيسة الصندوق منذ يومين.

وقالت الوزيرة، أنه تم استعراض مسار التعاون المالي وكان لقاء إيجابي تمهيدا لإبرام اتفاق وبرامج إصلاحات اقتصادية قابلة للتنفيذ.

و أوضحت  "يوجد فرق بين المحادثات مع الصندوق والمفاوضات الرسمية. المحادثات بين الطرفين هي تمهيد للمفاوضات، الاتفاق الكلي يأتي بعد المفاوضات والان نحن في مرحلة المحادثات واللقاءات الفنية. الإصلاحات التي تقترحها تونس وتتطلبها المرحلة هي تونسية – تونسية لكن فيها جانب من الاصلاحات تتوافق مع متطلبات ابرام الاتفاق مع الصندوق، تتعلق بكتلة الأجور والإصلاح الجبائي واصلاح المؤسسات العمومية ومنظومة الدعم".

و نفت أيضا وجود مسألتي رفع الدعم أو التفويت في المؤسسات العمومية ضمن المقترحات، مشيرة الى أن الأمر يتعلق بالإصلاح وليس بالرفع أو التفويت النهائي متسائلة عن مصدر هذه الأخبار غير الدقيقة.

كما نفت أن تكون الحكومة تتجه لرفع الدعم بل يتمثل الإصلاح في برنامج لحصر الدعم لمستحقيه وأن يذهب للعائلات التي تستحقه بهدف تعزيز مقدرتها الشرائية معلقة "ليس لهذه الحكومة أي نية في رفع الدعم".

 وأكدت وزيرة المالية أن حكومتها قدّمت وثيقة أولية لشركائها الاجتماعيين تتضمن الإصلاحات المقترحة ولم تتلقى بعد ردا من الاتحاد العام التونسي للشغل حول النقاط الواردة بها. 

{if $pageType eq 1}{literal}