Menu

الجزائر: البرلمان يُسقط عضوية نائب خدم في الجيش الفرنسي


سكوب أنفو- وكالات

صوّت نواب المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري)، يوم أمس الأربعاء 25 ماي 2022، على إسقاط عضوية نائب عن الجالية بالخارج، بسبب إخفائه معلومات عن فترة خدمته في اللفيف الأجنبي داخل الجيش الفرنسي.

ووفقا لما أوردته وكالة الأناضول عن مصدر نيابي، فقد شهدت الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري، جلسة تصويت بخصوص "إسقاط عضوية النائب عن الجالية بجنوب فرنسا محمد بخضرة".

وحسب ذات المصدر، فإن "259 نائباً صوّتوا لصالح إسقاط عضوية النائب بخضرة، في حين رفض 79 آخرون إسقاطها عنه، وجرى إلغاء 56 ورقة تصويت" من أصل 407 هو العدد الإجمالي لأعضاء المجلس الشعبي الوطني.

ولم يصدر إعلان رسمي بعد عن المجلس الشعبي الوطني.

بدوره، دافع محمد بخضرة عن نفسه في رسالة وجهها لأعضاء الغرفة الأولى للبرلمان، نشرها الأربعاء، قال فيها إنه "لم ينفِ خدمته في الجيش الفرنسي كممرض".

وأشار بخضرة إلى أن سبب ذلك هو "تسوية وضعيته على التراب الفرنسي والحصول على وثائق إقامة".

ودافع النائب الجزائري عن نفسه معدّداً حالات التنافي التي يمكن أن تسقط ولاية عضو البرلمان حسب قانون الانتخابات الجزائري، لافتاً إلى أنها كلها غير متوافرة في ملفه، على حد قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}