Menu

العميد الصادق بلعيد يتعهد بالمضي 'مع من حضر' في صياغة دستور جديد رغم رفض الأكاديميين


 

سكوب أنفو- تونس

 تجاهل الصادق بلعيد العميد ورئيس اللجنة الاستشارية التي كلفها الرئيس سعيد بإعداد دستور جديد، رفض أكاديميين بارزين المشاركة في اللجنة قائلا " ربما لديهم مشاغل وواجبات أكيدة خلال هذه الفترة تٌحتّ عليهم ذلك، خاصة وانهم في فترة امتحانات ونهاية السنة الجامعية التي يجب أن تكون على أكمل وجه ".

ويأتي تصريح بلعيد تعقيبا على رفض عمداء وعميدات كلّيّات الحقوق والعلوم القانونية والسياسية ، أمس الثلاثاء في بيان،  لهم المشاركة في اللجنة الاستشارية القانونية ولجنة الحوار الوطني .

 وقال إنه سيمضي قدما في صياغة الدستور "مع من حضر" ( اللي حاضر يززي) .

وتابع في تصريح للقناة الوطنية الاولى، مساء الاربعاء قوله " نحن موظفون عموميون مجندون لخدمة الدولة، لا يجب إعطاء هذه المسألة أكبر من حجمها لأنها مجردّ شكليات "

 وفي الأسبوع الماضي، عين الرئيس سعيد بمرسوم أستاذ القانون، الصادق بلعيد لرئاسة لجنة استشارية ضمت عمداء القانون والعلوم السياسية، مقصيا الأحزاب من المشاركة في الإصلاحات السياسية.

{if $pageType eq 1}{literal}