Menu

البنك المركزي: الترفيع في نسبة الفائدة جزء من الحل للتقليص من نسبة التضخم


سكوب أنفو-تونس

أكدت المدير العامة للسياسة النقدية بالبنك المركزي التونسي ريم قلصي، أن للبنوك دور فعّال في تمويل الاقتصاد التونسي والتي توفر تمويلات بقيمة 80 مليار دينار في شكل قروض للاقتصاد.

و اعتبرت ريم قلصي، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الاربعاء، أنّ أهمية دور البنوك في تمويل الدولة يكمن في شراء رقاع الخزينة.

وبخصوص الترفيع في نسبة الفائدة المديرية، قالت ريم قلصي إن هذا القرار انبثق عن مجلس إدارة البنك المركزي كرد على تصاعد الضغوط التضخمية في المدة الأخيرة، مؤكّدة أن الارتفاع الهام في التضخم هو رقم مفزع للاقتصاد التونسي الذي يمر بصعوبات.

وأوضحت أن الترفيع في نسبة الفائدة جزء من الحل للتقليص من نسبة التضخم على المدى المتوسط مع ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة من الحكومة كالحد من التوريد العشوائي والتركيز على التوريد للإنتاج مع لعب البنوك دورها لتمويل أكثر مشاريع.

وأكدت المديرة العامة للسياسة النقدية، أن السيولة موجودة والبنك المركزي يوفر السيولة والحجم الإجمالي لإعادة التمويل في حدود 10 مليون دينار.

وتوقعت قلصي أن يصل معدل التضخم في سنة 2022 إلى حدود 7.3% وفي سنة 2023 سيرتفع أكثر بسبب تأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية. 

{if $pageType eq 1}{literal}