Menu

الموت يغيّب شاعر الثورة والتمرد والالتزام مظفر النّواب


 

سكوب أنفو-وكالات

وافت المنيّة اليوم الجمعة الشاعر العراقي القدير مظفر النواب، بمستشفى بدولة الإمارات بعد صراع مع مرض عضال.

ونعت وزارة الثقافة العراقية الشاعر الكبير الذي يعّد من أهم الأصوات الشعرية العراقية، حيث تميز بغزارة إنتاجه مع إجادة واضحة ومقدرة فذة على تطويع اللغة وامتلاكه لمخزون جمالي لا ينضب، مما مكنه من كتابة الشعر بأشكاله كافة.

عُرف مظفر النواب، بمعارضته الشديدة للنظام السياسي العراقي ونقده الحكومات المتعاقبة وللأنظمة الاستبدادية إجمالا، وقد تعرّض للمحاكمة والمضايقات بسبب نزعته الثورية ومعارضته للنظام السياسي، ما دفع به للهجرة والعيش في دول مختلفة.

ويعّد النواب، من ألمع شعراء العصر الحديث الملتزمين بقضايا شعبهم، برزت موهبته في كتابة وإلقاء الشعر في سنّ مبّكرة، خاصة وأنّه نشأ في عائلة محبّة للفن عامة والموسيقى والشعر خاصّة.

ومن أشهر قصائد مظفر النواب، القدس عروس عروبتكم، قراءة في دفتر المطر، الاتهام، بيان سياسي، رسالة حربية عاشقة، اللون الرمادي، في الحانة القديمة...

وأكّدت وزارة الثقافة العراقية، أن منجز النواب سيظل ماثلاً في ذاكرة الأجيال، معلنة عزمها على إعادة طباعة كتبه ودواوينه لتشكل منهلاً للقراء والمهتمين.

  

{if $pageType eq 1}{literal}