Menu

موسي: ما يقوم به سعيد عملية اختطاف واستيلاء على الدولة


سكوب أنفو-تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي، على مواصلة "اعتصام الغضب 2" واستمرار إضراب الجوع لليوم الخامس على التوالي من طرف 10 مضربين، مشيرة إلى أن العدد في تزايد قائلة إن ظروف الاضراب قاسية.

وأعلنت موسي، في ندوة صحفيّة، اليوم الاربعاء، أن عضوات الديوان السياسي للحزب سيلتحقن خلال الساعات القادمة بالإضراب تنديدا على عدم مراعاة مبدأ التناصف بين الرجل والمرأة في تركيبة الهيئة وحرمان المرأة التونسية من إدارة الانتخابات.

وقالت إن أي قضية سترفع في إلغاء أمر التعيين ستقدم في حق الأعضاء بعد أدائهم اليمين الدستورية

كما كشفت أن المفوضية السامية لحقوق الانسان تلقت الشكاية وحضرت اليوم الممثلة عن المفوضية إلى مكان الاعتصام وعاينت ظروف الاعتصام مبرزة أنهم متجون إلى تقديم قضية امام المحكمة الدولية الجنائية في كل أعمال العنف التي تعرض اليها الحزب بقياداته وانصاره.

واعتبرت موسي أن ما يقوم به سعيد عملية اختطاف واستيلاء على الدولة وأن تعيينات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يؤكد عدم وجود نية للإصلاح.

 وشددت موسي على أن الحزب يرفض المسار الانتخابي، معتبرة أن الاستفتاء عملية تزوير لإرادة الشعب. 

{if $pageType eq 1}{literal}