Menu

القليبي: من هلّلوا بقرارات 25 جويلية لم يكونوا على وعي بما تعنيه حالة الاستثناء


سكوب أنفو-تونس

أكّدت أستاذة القانون الدستوري، سلسبيل القليبي، أن المواطنين الذين هلّلوا بقرارات 25 جويلية غير واعين بما تعنيه حالة الاستثناء التي تؤشر إلى دخول البلاد في مرحلة الخطر.

ولفتت القليبي، في تصريح لجوهرة أف أم، اليوم الأربعاء، إلى التخوف على الديمقراطية في تونس في ظل خطاب سياسي يبعث على الانشغال، خاصة فيما يتعلق بمسألة الحقوق والحريات، وفق تعبيرها.

وبيّنت المتحدّثة، أنّ تونس قبل 25 جويلية كانت في وضع مخيف جدا لاسيّما مع تعطل سير عمل البرلمان والحكومة ووسط أزمة صحية غير مسبوقة، ولكنّها دخلت اليوم في مسار خطير آخر في ظل أدوات رقابة أو احتياط التي من ضمنها المحكمة الدستورية، بحسب قولها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}