Menu

منتدى الحقوق الاقتصادية يتهم الدولة بالتواطؤ ضمنيا مع الشركات المورّدة للأعلاف


سكوب أنفو-تونس

دعا المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إلى وضع استراتيجية واضحة للنهوض بقطاع الأعلاف ووضع حد لسياسات الاحتكار في مادة العلف والقطع مع الخيارات القائمة على تهميش دور الدولة وتدخلها في إطار سياسة قطاعية فلاحية واضحة.

واعتبر المنتدى، في بيان له اليوم الأربعاء أن زيادة الشركات الموردة للأعلاف بقيمة 300 دينار يعد ضربا متعمدا لصغار الفلاحين كما يعكس خيارات وسياسات فلاحية وتجارية فاشلة، تواصل دعمها لاحتكار مادة العلف من قبل 3 شركات تتحكم في السوق.

وشدد على أن هناك غيابا كاملا للدولة و من قبل وزارتي الفلاحة و التجارة، معتبرا هذا الغياب تواطؤا ضمنيا مع الشركات الموردة للأعلاف التي تهيمن على السوق دون أي رقابة أو توجه واضح من قبل الدولة لحلحلة هذا المشكل.

ولفت الى أن تواصل هذه السياسات المعتمدة سيطيح بكامل منظومة الإنتاج الحيواني في تونس خاصة أن مساهمة قطاع الألبان في الإنتاج الفلاحي تمثل 11 %، كما يساهم ب 7 % من قيمة الصناعات الغذائية، معبرا عن مساندته لكل التحركات المشروعة لصغار الفلاحين والمربين المهددين بالإفلاس. 

{if $pageType eq 1}{literal}