Menu

وزير الفلاحة: تضخم أسعار الأعلاف نتيجة لغلاء أسعار المواد الأوليّة بسبب الحرب


سكوب أنفو-تونس

في تعليقه على الاحتجاجات التي يشنها عدد كبير من مُربي الماشية ضدّ أسعار الأعلاف المركّبة في عدد من ولايات   الجمهورية، كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، محمود إلياس حمزة، أن غلاء أسعار المواد الأولية الناتج عن الحرب الروسية-الأوكرانية تسبب في تضخم الأسعار بنسب تتراوح بين 40 و 60 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.

وشدد الوزير، في تصريح لقناة الوطنية الأولى مساء اليوم الثلاثاء، بأن ذلك انجر عنه تضخم بحوالي 8 بالمائة على الكلفة والسوق الداخلي.

وأوضح بأنه سيقع مراجعة سعر بيع الحليب والبيض والدواجن بما يضمن هامش الربح بالنسبة للمنتج بحسب تعبيره.

واقر محمود إلياس حمزة بأن هذه الزيادة ستكون لها تداعيات على المستهلك التونسي.

كما أقر حمزة وزير الفلاحة بأنه سيتم الإعلان عن قرارات الترفيع في سعر بيع الحليب والبيض والدواجن يوم 12 ماي ذكرى الجلاء الزراعي.

ويخوض مربو الماشية بمختلف مناطق المهدية احتجاجات انطلقت منتصف الأسبوع الفارط بعد زيادة طالت أسعار العلف المركب بحوالي 300 دينار للطن الواحد، وصفوها "بالمشطة والقاتلة للفلاح".

واحتج المربون، أمس الاثنين، على غرار جهات أخرى كصفاقس، أمام مقر الولاية أين سكبوا كمية من الحليب الطازج، ثم نقلو احتجاجهم أمام مركزية الألبان بالمهدية.   

{if $pageType eq 1}{literal}