Menu

إسبانيا: إقالة مديرة الاستخبارات على خلفية فضيحة قرصنة هواتف مسؤولين


سكوب أنفو- وكالات

أعلنت وزيرة الدفاع الإسبانية، "مارغاريتا روبلس"، أنّ الحكومة أقالت مديرة جهاز الاستخبارات "باث إستيبان" على خلفية فضيحة التنصت على هواتف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ومسؤولين استقلاليين كتالونيين.

وبعد تحليل هواتف جميع الوزراء، كشفت الحكومة عن أنه جرى التجسس أيضا على هاتف وزير الداخلية العام الماضي من خلال برمجية "بيغاسوس" الصهيونية، تماما كما حدث لهواتف سانشيز وروبلس، حسبما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت جماعة "سيتيزين لاب" الكندية، وهي منظمة حقوقية رقمية، الشهر الماضي إن أكثر من 60 شخصا مرتبطين بالحركة الانفصالية في إقليم كتالونيا تعرضوا للاستهداف ببرنامج التحسس بيغاسوس. ودفع ذلك حزب "إي.آر.سي اليساري" الكتالوني المؤيد للاستقلال، وهو حليف رئيسي لحكومة الأقلية الإسبانية، إلى القول إن حزبه لن يؤيد الحكومة إلى أن تتخذ مدريد إجراءات لاستعادة الثقة.

وبعد أيام أعلنت الحكومة الإسبانية أنها رصدت استخدام برنامج بيغاسوس في التجسس على هاتفي رئيس الوزراء بيدرو سانتشيز ووزيرة الدفاع مارغاريتا روبلس. 

{if $pageType eq 1}{literal}