Menu

عجز المبادلات التجارية لتونس مع دول الاتحاد المغاربي بأكثر من 500 مليون دينار خلال الثلاثي الاول من 2022


 

سكوب أنفو- تونس

انقلب رصيد المبادلات التجارية لتونس مع دول المغرب العربي من فائض مريح خلال الثلاثي الاول من سنة 2021 إلى عجز بأكثر من نصف مليار دينار بعد هذه الفترة ، خصوصا بعد أن لعبت الواردات الطاقية القادمة من الجزائر دورا اساسيا في قلب الميزان التجاري لتونس مع مجموعة المغرب العربي.

وأظهرت بيانات المعهد الوطني للاحصاء، تطورا في الواردات التونسية من الجزائر كمّا وقيمة، حيث زادت من ناحية الكم بنسبة 189% وبنسبة 175 بالمائة من حيث القيمة لتتجاوز بذلك المليار دينار .

ويعتبر هذا الارتفاع ناجما بالأساس عن صعود الواردات الطاقية ، حيث زادت الشراءات من الغاز الجزائري نموا بنسبة 20 بالمائة إلى حدود موفى شهر مارس 2022 وفقا لنشرية وزارة الصناعة والطاقة والمناجم.

كما وصعدت قيمة الواردات التونسية من الجزائر بين موفى فيفري ومارس المنقضيين بشكل لافت حيث زادت من 517 مليون دينار مع موفى فيفري إلى 1049 مليون دينار ، مسجلة بذلك ارتفاعا بأكثر من 100 % ، حيث يتزامن هذا الارتفاع الصاروخي في الواردات مع تراجع في الانتاج الوطني من الغاز التجاري بنسبة 6 بالمائة مع صعود متواضع في الطلب على الغاز الطبيعي .

ووفقا للبيانات الرسمية ، يتبين تسجيل عجزا واسعا في الميزان التجاري لتونس مع الجزائر تعدّى 800 مليون دينار ، في المقابل كان نسق المبادلات مع باقي دول مجموعة الاتحاد المغاربي مستقرّا

{if $pageType eq 1}{literal}