Menu

والي تونس: لم أرفض التظاهر في شارع الحبيب بورقيبة لكن دعوت الأحزاب إلى تفادي التركيز على هذا الشارع


سكوب أنفو-تونس

أفاد والي تونس كمال ، إنه واكب كل المظاهرات التي مرت بالحبيب بورقيبة حتى تلك التي نظمها "مواطنون ضد الانقلاب".

و أوضح الوالي، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم الاثنين،"نزلت للقيام بجولة مراقبة بعد مظاهرة أنصار الرئيس احتفاء بهؤلاء لأنهم قاموا بمظاهرة سلمية مدنية اعتمدت كل الطرق السلمية في توجيه المطلب الشعبي تجاه السلط الوطنية وكانت جامعة لكل الأطياف وجامعة لكل أنصار الرئيس وهو أمر يثلج صدر التونسيين" وفق تعبيره مضيفا أن المواطنين قاموا بالتقاط صور معي قائلا:" ما العيب في ذلك".

و أضاف أيضا، أن هناك من يعتقد أن المظاهرات السياسية هي عملية استعراض عكس أنصار قيس سعيد فهم لا يقومون بالاستعراض هم يقولون فقط كلمات الصدق مثلما رئيسهم وفق تعبيره، مضيفا أن الاستعراض ليس "لنا فيه باع ومن تاريخنا لا نقوم بالاستعراضات".

كما بيّن الوالي أنه لم يرفض التظاهر في شارع الحبيب بورقيبة لكن يدعو الأحزاب السياسية إلى تفادي التركيز على هذا الشارع مضيفا أنه مخصص للأنشطة الثقافية والإبداعية.

وأضاف الفقيه " أن شارع الحبيب بورقيبة هو شارع لكل التونسيين بما في ذلك السياسيين لكن مستعملي الطريق صاروا يتذمرون من تركيز التظاهرات في هذا الشارع لذلك "فتحنا المجالات للأحزاب للتظاهر في الشوارع الأخرى ووضعنا على ذمتهم شارع محمد الخامس وغيره من الشوارع الرئيسية".

وعن المظاهرة المساندة لرئيس الجمهورية التي انتُظمت أمس في شارع الحبيب بورقيبة، قال والي تونس إنه تم أخذ تعهدات على المنظمين بأن تكون التظاهرة مفتوحة ومؤمنة ومضبوطة في الوقت في المقابل تنازل المنظمون على مواصلة التحركات في شارع محمد الخامس بعد الظهر من أجل القيام بحلقات نقاش موسعة لأن الظروف الأمنية تصعب باعتبار أن تركيز القوى الأمنية سيكون على تأمين التظاهرات الرياضية.

وأشار الوالي إلى أن الحزب الدستوري الحر لم يطلب التظاهر في شارع الحبيب بورقيبة فحسب بل طلب التظاهر في مكان له خصوصية أمنية وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}