Menu

كورنارو: الاستثمار الأوروبي بتونس في حالة ركود بسبب عدم اليقين المرتبط بالمرحلة الانتقالية


سكوب أنفو-تونس

أعلن سفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو، أنّ تونس ستستفيد من تمويل خصوصي بقيمة 20 مليون أورو في إطار مبادرة 'التسهيلات الغذائية والصمود الأوروبية' الهادفة إلى مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية والناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وأكّد كورنارو، حوار له وكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الاثنين، أنّ زيارة المفوض الأوروبي أوليفر فارهيلي إلى تونس خلال شهر مارس الماضي كانت مهمة للغاية، باعتبار أنه نقل رسالة عن التزام أوروبا تجاه تونس من منظور طويل الأمد لدعم تطلعات التونسيين إلى مستقبل أفضل اجتماعيًا واقتصاديًا، على حد تقديره.

واعتبر السفير الأوروبي، أنّ الانتقال الاجتماعي والاقتصادي الناجح سيمكن من ترسيخ الروابط الاقتصادية القائمة بالفعل بين الشركاء التونسيين والأوروبيين، لافتا إلى مبلغ 4 مليارات أورو الذي تم الاعلان عنه خلال الزيارة يندرج ضمن برنامج للسنوات الست المقبلة، كما يهدف بشكل خاص إلى دعم رؤية الحكومة لتعزيز التحول الرقمي والأخضر من خلال دعم هيكلة المشاريع والقطاع الخاص والمساهمة في مواجهة مختلف التحديات الاجتماعية التي تواجهها البلاد، وفق قوله.

وأقّر كورنارو، بأنّ الاستثمار الأوروبي بتونس في حالة ركود لاسيّما قبل الجائحة بسبب عدم اليقين المرتبط بالمرحلة الانتقالية، والذي تفاقم بعد انتشار الوباء، على حد تصريحه.

  

{if $pageType eq 1}{literal}