Menu

بودن: ليس للدولة أي نية للتفويت في المؤسسات العمومية ذات الطابع الاستراتيجي


سكوب أنفو-تونس

أعلنت رئيسة الحكومة نجلاء بودن، أنه ليس للدولة أي نية للتفويت في المؤسسات العمومية ذات الطابع الاستراتيجي والتي ستحظى ببرامج إعادة هيكلة انطلاقا من عمليات تدقيق.

وأضافت بودن، في كلمتها بمناسبة احتفالية تونس بالعيد العالمي للشغل اليوم السبت 7 ماي 2022، أن الدولة ستتحمل كامل المسؤولية في تأمين دورها التعديلي في المجالات التنافسية من خلال إرساء إطار تشريعي وترتيبي ناجع.

وأكدّت بودن ان الحكومة اعدت برنامجا إصلاحيا جديدا سيتم اعلانه في المدة القادمة.

وقالت رئيسة الحكومة أن إصلاح الوظيفة العمومية ضمن هذا البرنامج يرتكز على رقمنة الإدارة وتحديثها وإحكام التصرف في الموارد البشرية، وذلك بالإضافة إلى تطوير منظومة التأجير لتحفيز الكفاءات ودعم الإنتاجية.

وشددت على حرص حكومتها على أن تكون مراجعة الأجور في الحدود التي تسمح بها توازنات المالية العمومية واستدامة الدين العمومي وفق تعبيرها.

وقالت بودن أنه واعتبارا للدور المحوري للمؤسسات العمومية في تنفيذ السياسات الاقتصادية والاجتماعية للدولة ونظرا لما آلت إليه وضعيتها خلال السنوات الأخيرة، بات إصلاح هذه المؤسسات ضرورة قصوى.

كما بيّنت أنه سيتم ضبط قائمة في المؤسسات الناشطة في القطاعات الاستراتيجية، إلى جانب إرساء أسس حوكمة جديدة للمؤسسات العمومية ترتكز على الشفافية والمساءلة، مؤكدة انه سيتم في هذا الخصوص بعث هيكل للتصرف في المساهمات. 

{if $pageType eq 1}{literal}