Menu

نجيب الشابي: حياتي تشهد أنّي وطني حتى النخاع ولا أحد يعطيني درس في الوطنية


سكوب أنفو-تونس

دعا رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل ومؤسس جبهة الخلاص، نجيب الشابي، كافة المعنيين بالدفاع عن الحريات في تونس إلى اليقظة قائلا '' هناك خطر تيقظوا".

وأفاد الشابي، خلال حضوره بقناة التاسعة، مساء أمس، بأنّه حريص على الديمقراطية التي من جملة آلياتها الأحزاب، مشيرا أنّه وعندما بلغته أخبار من مصادر موثوقة تفيد بأنّ هناك خطر يتمثل في حلّ الأحزاب كما تمّ حلّ كلّ المؤسسات السابقة لم يقبل التستر على هذه الأخبار حتى تقع الحجرة على رؤوس الجميع. 

كما أوضح ''هذه المعلومات التي تعزّزها تحركات أنصار قيس سعيد وصفحاتهم تؤكد أنه من الممكن أن تقع هجومات على مقرات الأحزاب ''.

وانتقد الشابي التهم التي وجّهها قيس سعيد لمعارضيه مساء أمس الخميس من مقرّ وزارة الخارجية وتوجّه له قائلا '' حياتي تشهد أنّي وطني حتى النخاع ولا أحد يعطيني درس في الوطنية"، وأشار أنّه وفي صورة تمادى الرئيس سعيد في توجيه التُهم فإنه سيردّ عليه. 

و يذكر أنّ الشابي، في ندوة صحفية عاجلة يوم 5 ماي 2022، قد كشف أن رئيس السلطة القائمة قيس سعيد يستعد في الأيام القادمة لحلّ الأحزاب وإيقاف قادتها وعدد من الشخصيات الوطنية ووضعهم تحت الإقامة الجبرية محذرا من خطورة الوضع وأنه على الوطنيين التجنّد للدفاع عن الحرية والديمقراطية في تونس في وقت يتحضّر فيه قيس سعيد للإعلان عن ذلك، محذرا من اشتباكات ستحدث يوم الأحد القادم. 

{if $pageType eq 1}{literal}